في ليلة تلألأ فيها بنزيمة.. ريال مدريد يثأر من قادش ويتصدر مؤقتا

فى الجول 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف

في ليلة تلألأ فيها كريم بنزيمة بهدفين وصناعة وكتابة تاريخ جديد، فاز ريال مدريد على قادش وثأر لنفسه من هزيمة الدور الأول.

فاز ريال مدريد على قادش بثلاثة أهداف مقابل لا شيء على ملعب "رامون دي كارانا"، ضمن مباريات الجولة الـ31 من الدوري الإسباني.

سجل كريم بنزيمة هدفين وألفارو أودريوزولا هدفا لـ ريال مدريد.

الفوز رفع رصيد ريال مدريد للنقطة الـ70 مرتقيا لصدارة ترتيب الدوري مؤقتا، فيما تجمد رصيد قادش عند 36 نقطة في المركز الـ13.

التشكيل

زيدان بدأ بثلاثي دفاعي مكون من ناتشو فيرنانديز، وإيدير ميليتاو، رفقة رافائيل فاران العائد من فيروس كورونا.

في المقابل، قاد كريم بنزيمة الهجوم بعد الغياب عن التشكيل الأساسي أمام خيتافي.

وبدأ أنتونيو بلانكو الشاب الصاعد كأساسي في وسط الملعب لأول مرة بعد مشاركته بديلا أمام خيتافي.

وصف المباراة

قادش بدأ اللقاء بجرأة، ووصل خايرو إيزكويردي لمرمى ريال مدريد بتصويبة في الدقيقة الـ11، تصدى لها تيبو كورتوا ببراعة.

وبدأ هنا العقاب المدريدي لأصحاب الأرض.

بنزيمة يتوهج

ريال مدريد تحصل على ركلة جزاء في الدقيقة الـ27 بعد تعرض فينيسوس جونيور لعرقلة داخل منطقة الجزاء. ماتيو لاهوز حكم اللقاء عاد لتقنية الفيديو، ليقرر احتساب ركلة الجزاء.

كريم بنزيمة نفذ ركلة الجزاء بنجاح، ليسجل الأول لـ ريال مدريد.

هدف جعل كريم بنزيمة يتساوى مع راؤول جونزاليس أسطورة ريال مدريد في هز شباك 35 فريقا مختلفا لعبا أمامهما في الدوري الإسباني تاريخيا.

كريم بنزيمة لم يكتف بتسجيل الأول، فصنع الثاني في الدقيقة الـ33 بعد عرضية يسارية، قابلها ألفارو أودريوزولا برأسية في المرمى.

الهدف هو الأول لصاحب الـ25 عاما بقميص ريال مدريد في الدوري الإسباني، والثاني له مع الفريق منذ هدفه في ميليلا بكأس ملك إسبانيا عام 2018.

وتواصلت ثورة ريال مدريد بهدف ثالث في الدقيقة الـ39. عرضية من كاسيميرو، قابلها بنزيمة برأسية هادئة في المرمى مسجلا الثالث.

الهدف هو الـ21 لـ كريم بنزيمة هذا الموسم في الدوري، ليكون هو الموسم الثالث للنجم الفرنسي على التوالي الذي يتخطى فيه حاجز العشرون هدفا منذ رحيل كريستيانو رونالدو عن الفريق.

الشوط الثاني

الشوط الثاني كان أكثر هدوئا، وخاليا من الفرص بعدما حقق زيدان ما يريد في الشوط الأول.

قادش بدأ الشوط الثاني بأربع تبديلات، ودخول إيفان سابونيجيتش، وأنتوني لوزانو، وكارلوس أكابو مارتينيز، وخوان كالا بدلا من ألفارو نيجريدو، وسالفي، وإيزاك كارسيلين، وخوسيه ماري.

رودريجو تعرض لإصابة مقلقة في الدقيقة الـ48، لكنه عاد واستكمل المباراة بشكل طبيعي.

عودة المصابين

وفي الدقيقة الـ60، أجرى زيدان ثلاثة تبيدلات. شارك داني كاربخال العائد من الإصابة أخيرا، وماركو أسينسيو، وفرانشيسكو إيسكو بدلا من رافائيل فاران، وأودريوزولا، وفينيسيوس جونيور.

ألفارو كيرفيرا مدرب قادش أجرى آخر تبديلاته في الدقيقة الـ65 بدخول إيفان أليخو بدلا من لويس إسبينو.

في المقابل، أنهى زيدات تبديلاته في الدقيقة الـ74 بدخول ماريانو دياز بدلا من كريم بنزيمة، وميجيل جوتيريز الظهير الأيسر الصاعد الذي سجل حضوره الأول مع الفريق، بدلا من مارسيلو.

ووسط الهدوء، كاد البديل ماريانو دياز يسجل الرابع في الدقيقة الـ75 بعدما راوغ الحارس في أول ظهور له خلال اللقاء، لكنه سدد بجانب القائم.

وفي الدقيقة الـ88 سدد رودريجو بقوة، لكن بجانب القائم أيضا، لينتهي اللقاء بفوز ريال مدريد بثلاثة أهداف مقابل لا شيء.

الفوز رفع رصيد ريال مدريد للنقطة الـ70 مرتقيا لصدارة ترتيب الدوري مؤقتا، فيما تجمد رصيد قادش عند 36 نقطة في المركز الـ13.

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق