أتليتكو يعبر حقل ألغام ويسكا ويستعيد صدارة الدوري الإسباني

فى الجول 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف

عاد أتليتكو مدريد إلى صدارة الدوري الإسباني، بفوزه على ضيفه ويسكا بهدفين دون رد في ملعب واندا متروبوليتانو، بالجولة 32 للمسابقة.

وسجّل آنخل مارتين كورّيا، ويانيك فيريرا كاراسكو هدفي أتليتكو مدريد.

ليرفع أتليتكو رصيده إلى 73 في قمة الدوري الإسباني، بفارق 3 نقاط عن ريال مدريد الثاني، و6 نقاط عن إشبيلية الثالث، و8 نقاط عن برشلونة الرابع الذي خاض مباراتين أقل.

بينما تجمّد رصيد ويسكا عند 27 نقطة في المركز 18، ليفشل في مغادرة مراكز الهبوط.

واستعاد أتليتكو صدارة الدوري الإسباني التي باتت في جعبة ريال مدريد بعد انتصاره يوم أمس على قادش بثلاثية دون رد.

وأكد أتليتكو تفوقه على ويسكا، إذ لم يستطع فريق مقاطعة أراجون الفوز مطلقا على الروخيبلانكوس في 4 مواجهات تاريخية بينهما بالدوري الإسباني.

وفوق ذلك، لم يتمكن ويسكا من هز شباك أتليتكو في أي من المواجهات الأربعة، وهو الفريق الوحيد الذي لم يستطع التسجيل في أتليتكو بتاريخ الليجا.

وواصل كورّيا، وعزز رقمه المميز، إذ لا يخسر أتليتكو في الدوري كلما سجل مهاجمه الأرجنتيني بواقع 25 انتصارا و4 تعادلات.

خيارات محدودة

واصل دييجو سيميوني المدير الفني لـ أتليتكو مدريد الدفع بالثنائي آنخل مارتين كورّيا وماركوس يورينتي في خط الهجوم في ظل غياب لويس سواريز وجواو فيليكس للإصابة.

كما جدد ثقته في المكسيكي هيكتور هيريرا إلى جوار القائد كوكي في خط الوسط، مع وجود ساؤول نييجيز ويانيك كاراسكو على الجناحين.

في المقابل عوّل باتشيتا مدرب ويسكا على تشكيل هجومي في حضور الهداف رافا مير والياباني شينجي أوكازاكي، ومن خلفهما داني إسكريتشي وسيرخيو جوميز.

تهديد أول ووحيد

خلافا للسيناريو الذي ستسير عليه بقية المباراة، كان التهديد الخطير الأول من نصيب ويسكا في الدقيقة الثالثة عندما سدد اليوناني ديميتريس سيوفاس من مسافة قريبة، لكن يان أوبلاك تصدى وأوقف الخطر.

بعدها تحوّل المباراة لتكون في اتجاه مرمى ويسكا بالكامل، خصوصا عدما هدد أتليتكو بعنف في الدقيقة العاشرة بتسديدتين متتاليتين عن طريق كاراسكو وساؤول، تصدى لهما ألفارو فيرنانديز ببراعة هائلة.

هجمات أتليتكو تواصلت عندما اخترق هيريرا من الجهة اليمنى وسدد كرة يسارية في الدقيقة العاشرة مرت بجوار القائم بقليل.

سحر التانجو

الدقيقة 39 شهدت لحظة السحر في الشوط الأول، عندما افتتح كورّيا التسجيل بعد مجهود فردي رائع ثم تسديدة أرضية اصطدمت بساق خورخي بوليدو وسكنت الشباك.

ليسجل المهاجم الأرجنتيني هدفه الثالث في آخر مباراتين، ويعوّض غياب سواريز وفيليكس على أكمل وجه.

الهجوم يتواصل

في الشوط الثاني لم توقف أتليتكو وبحث بنهم عن الهدف الثاني، تحديدا عبر الخطير كوريا الذي أهدر فرصة مؤكدة في الدقيقة 48 من داخل منطقة الجزاء أمام تألق بارع جديد لـ ألفارو.

البرازيلي لودي حاول التسجيل بدوره بتسديدة في الزاوية الضيقة بالدقيقة 59، لكن ألفارو واصل حماية مرماه بشجاعة.

باتشيتا تحرّك وأجرى 3 تغييرات دفعة واحدة لـ ويسكا في الدقيقة 63 بدخول ساندرو راميريز ودافيد فيريرو وخابي جالان، بدلا من مير وأوكازاكي وبيدرو موسكيرا.

والظهير جالان كاد أن يسجل بعد دخوله بـ3 دقائق من ركلة حرة مباشرة مرت بجوار القائم العاصمي.

في المقابل واصل أتليتكو الاندفاع وأطلق ساؤول تسديدة قوية من على حدود منطقة الجزاء في الدقيقة 72، أبعدها ألفارو أيضا.

وفي تحرك مفاجئ من سيميوني، قام الأرجنتيني بإخراج المكسيكي هيريرا وعوضه بالفرنسي موسى ديمبيلي كمهاجم إضافي في الدقيقة 76.

ويسكا حاول على استحياء بواسطة مهارة فردية لـ ساندرو الذي راوغ سافيتش، لكن الأرض انشقت عن لودي في آخر لحظة ليبعد الكرة من أمام المهاجم الكناري قبل أن يسدد مباشرةً.

العقاب

مباشرةً في الدقيقة 80 جاء العقاب ونجح كاراسكو في قتل المباراة بهدفٍ ثانٍ بعد تمريرة يورينتي الذي خطف الكرة من أمام سيوفاس.

ليسجل كاراسكو للمباراة الثالثة على التوالي لأول مرة في مسيرته مع أتليتكو مدريد.

كما رفع يورينتي رصيده من التمريرات الحاسمة إلى 9 هذا الموسم بالدوري الإسباني، في المركز الثاني خلف ياجو أسباس أكثر من صنع أهدافا.

وساهم يورينتي في 20 من أصل 59 هدفا سجلها أتليتكو مدريد في الدوري الإسباني، بواقع 11 هدفا و9 تمريرات حاسمة.

الدقائق التالية عرفت تأمينا دفاعيا لـ سيميوني عن طريق الدفع بـ جيوفري كوندوجبيا ولوكاس توريرا وفيليبي وفيتولو بدلا من كاراسكو وكوريا وساؤول ولودي.

ليستعيد أتليتكو الصدارة، ويواصل الدوري الإسباني اشتعاله.

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق