برونو: أرغب في تسجيل هدفين وصناعة ثلاثة ضد روما.. وهذا رأيي في احتجاجات جماهير يونايتد

فى الجول 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف

يرغب برونو فيرنانديز لاعب مانشستر يونايتد في أن يسجل هدفين ضد روما في المباراة التي ستجمع بين الفريقين في الدوري الأوروبي.

ويلعب يونايتد ضد روما، في إياب نصف نهائي الدوري الأوروبي، بعدما انتصر في مباراة الذهاب بنتيجة 6-2.

وكان برونو قد سجل هدفين وصنع مثلهما في مباراة الذهاب ضد الفريق الإيطالي.

وقال برونو فيرنانديز في المؤتمر الصحفي الخاص باللقاء بعد وصوله لـ50 مباراة في الموسم الحالي: "أرغب في أن ألعب 50 مباراة أيضا في الموسم المقبل، حين تلعب لفريق مثل هذا، تكون معاييرك مختلفة".

وتابع "مباراة روما لم تكن الأفضل لي، الأفضل رقميا لأنني سجلت هدفين وصنعت 3 وهذا ما يحدث لأول مرة".

وواصل "كانت مباراة رائعة، ولعبت بشكل جيد على المستوى الفردي لكني أرغب في أن أتطور، وربما في المباراة المقبلة سأسجل مرتين وسأصنع 3 أهداف، لكن الشيء الأهم بالنسبة لنا هو أن نفوز لنقترب من اللقب".

وتابع "اللاعب الجيد يجلب الجودة دائما للفريق. الجميع يعرف ما يستطيع بول بوجبا وإدينسون كافاني تقديمه للفريق، قد يُشكك الناس في قدراتهما لكننا كفريق لم نقم بهذا أبدا، نعلم ما يمكنهما جلبه لنا والمهم أن الجميع (في الفريق) يعرف هذا الأمر".

واستمر "من الصعب أن تجد مثلهما في سوق الانتقالات بسعر مناسب، أعتقد أن الجميع يعلم أن الفريق ينمو بمساعدتهما، ومن المهم لنا أن نحافظ على أفضل لاعبين لدينا".

وأكمل "الجميع لديه شيء ليقوله، لكن الأهم هو تطور الفريق خلال الأشهر الماضية، ولا يزال أمامنا فرصة للتطور".

وتطرق للحديث عن احتجاجات الجماهير خارج ملعب أولد ترافورد والتي أدت لتأجيل مباراة الفريق ضد ليفربول، وقال: "كان أمرا صعبا بالنسبة لنا لأننا نريد أن نلعب كرة القدم، لقد كنا في أتم الاستعداد لكي نلعب مباراة كبيرة وفرصة اللعب في مثل هذه المباريات تكون رائعة دائما".

وأكمل "الأسبوع الماضي كان رائعا بالنسبة لنا ولعبنا جيدا ضد روما وكان نشعر بالثقة (لمواجهة ليفربول). ليس لدينا ما نقوله بشأن الاحتجاجات، الجماهير لديها الكلمات التي تعبر بها (عن رأيها) وأعتقد أنهم استخدموا الطريقة الأفضل لهم، وليس لدي أي شيء لأقوله، لأن تركيزي يصب على اللعب وتقديم الأفضل للفريق".

وكانت أحد الأخبار قد انتشرت برغبة برونو في الحديث مع الجماهر لتقليل حدة الأوضاع، لكنه رد على هذا موجها حديثه لأحد الصحفيين، قائلا: "صديقك هو من قال ذلك؟".

وواصل "لقد نشر (الصحفي) هذه الأخبار ولا أعرف من قالها له. كنت في غرفتي أشاهد مباراة أودينيزي ويوفنتوس، ولم أحاول الخروج أبدا، في الحقيقة لم يحاول أي لاعب الخروج من الأساس (للحديث مع اللاعبين)".

وأتم "قمنا بتنفيذ ما قاله لنا الأمن، وكنا في الغرف الخاص بنا، ولا أعلم إذا كان أي لاعب قد قام بالخروج، لكن لم أشاهد أي لاعب يحاول الخروج من غرفته".

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق