طارق يحيى: لا يوجد بديل لـ ساسي.. لم أكن أنظر لراتب كوارشي لأنه كان يساعد الزمالك

فى الجول 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف

شدد طارق يحيى، رئيس قطاعات كرة القدم في الزمالك، أنه لا يوجد بديل لفرجاني ساسي، في حال عدم تجديد النادي لعقده الذي ينتهي خلال الموسم الجاري.

وقال يحيى عبر إذاعة أون سبورت: "في الوقت الحالي لا يوجد بديل لفرجاني أو ليس بنفس كفاءته، لكن يمكن تحضير له بديل جيد في الموسم المقبل مثل دونجا لاعب بيراميدز أو إيزي إيميكا لاعب المصري. نحتاج لاعبا ينافس على ألقاب مع فريقه".

وشدد "لابد أن نضع في الاعتبار رغبة جماهير الزمالك عند اتخاذ أي قرار، لا أقصد تلبية رغبة الجماهير دائما، لكن هناك لاعبون تكون درجة ارتباط الجمهور بهم قوية مهما كان مستواهم مثل شيكابالا وساسي".

وأكد من الطبيعي أن يكون اللاعب الأجنبي أغلى من المصري، ما المشكلة؟ لماذا ندفن رأسنا في الرمال؟ غرفة خلع الملابس في الزمالك لها دائما تقديرها واحترامها.. راتبي كان 300 جنيها (280 جنيه صافي) بينما كان كوارشي راتبه من 1300 أو 1500 جنيه، وكان أكثر إنسان أحبه في الفريق، وكنت سعيدا به لأنه كان يساهم بقوة في انتصارات الزمالك".

وأكمل "نظرا لأحداث الموسم الجاري، من الممكن الاستغناء عن أحد الحراس لفرض الهدوء وإحداث التوازن في الفريق، ولتفادي صداع في رأس الجهاز الفني. من الممكن السيطرة على نفس الموقف في مراكز أخرى، لكن حراسة المرمى يكون الموقف صعبا، فالمشكلة تنتهي بالاستغناء عن أحد الحراس الثلاثة مع إعادة محمد صبحي من الإعارة. لكن استمرار الثلاثي سيكون صداعا لأي مدير فني".

وكشف "في بداية الموسم الحالي، تلقيت عرضا من سريع واد زم المغربي لكن مرتضى منصور رئيس النادي السابق تمسك بي، وقبل شهرين عرض آخر من أولمبيك آسفي وتعثر الأمر بسبب ظروف الطيران وحاولت السفر عن طريق بلدان أخرى. أنا رئيس ثلاث قطاعات الناشئين والمدرسة والأكاديمية، فزنا بلقبين وصدرنا 10 لاعبين للفريق الأول، هذا نجاح في حد ذاته".

وشدد "أؤدي رسالة نبيلة أرد بها على من أصيبوا بالزهايمر ويقولوا أنني بلا عمل . الأسماء مثل سيف فاروق جعفر، أحمد نادر السيد، يوسف أسامة نبيه، أسامة فيصل، حسين فيصل، مصطفى طارق مصطفى وغيرهم. سيف فاروق جعفر لاعب مميز لكنه يحتاج أن يطور نفسه ".

وأكمل "ما يقال عن التشكيك في تسنين لاعبي الزمالك عيب ، الزمالك مؤسسة كبيرة وتربوية قبل أن يكون ناديا رياضيا . كان هناك كمية فساد في قطاع الناشئين غير طبيعية، وواجهنا عدة أباطرة، لكن أولياء الأمور وكل من لا يحبني يردد عني شائعات مثل تقاضي 50 ألف جنيه عن كل لاعب يتم قيده، رغم أنني لم أكن متواجدا أثناء فترة القيد الزمالك لم يتوج ببطولة الجمهورية في قطاع الناشئين منذ جيل خالد الغندور".

وأوضح "فزنا ببطولتين للجمهورية لأول مرة منذ 20 عاما. للأسف الشائعات تتردد من داخل النادي لكن القطاع رد بمنتهى الشراسة في الحصول على بطولتين للجمهورية من ٤ والفوز بأربع بطولات للمناطق من أربعة. الشائعات يرددها من يريد القفز داخل قطاع الناشئين، والحصول على مناصب، نتعرض لحرب شعواء، لكننا حققنا نجاحا باهرا. لا أحب الكلام عن نفسي، لكن أحيانا لا أبرئ نفسي، بل اتحدث عن الإنجازات ردا على الشائعات".

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق