انتصارا لـ روسيا.. ويفا يلزم أوكرانيا بتغيير قميصها لـ يورو 2020

فى الجول 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف

ألزم الاتحاد الأوروبي لكرة القدم "ويفا"، الاتحاد الأوكراني بتغيير قميص المنتخب لبطولة يورو 2020.

كان الاتحاد الأوكراني لقرة القدم قد قرر وضع خريطة لدولة أوكرانيا تشمل شبه جزيرة القرم، والتي ضمتها روسيا لأراضيها في عام 2014 على القميص الذي سيخوض به المنتخب الأوكراني بطولة يورو 2020.

كما كتبت عبارة "المجد لـ أوكرانيا، المجد للأبطال" على القميص من الداخل.

وقرر الاتحاد الروسي لكرة القدم تقديم شكوى لـ "ويفا" من أجل إزالة الخريطة والعبارة، باعتباره خلط بين السياسة وكرة القدم.

عبارة "المجد لـ أوكرانيا، المجد للأبطال" تستخدم لإلقاء التحية داخل الجيش الأوكراني.

ولذلك قرر "ويفا" إلزام الاتحاد الأوكراني بإزالة تلك العبارة من على القميص، مع حرية ترك خريطة أوكرانيا المحفورة بشكل كامل.

وقال ويفا في بيان رسمي اليوم الخميس: "الخريطة المحفورة على القميص ليست مصدرا للقلق، لإنها تعكس الحدود المعترف بها من قبل الأمم المتحدة، ولكن الحال ليس نفسه بالنسبة لعبارة المجد للأبطال".

"بالنظر إلى تركيبة تلك العبارة والتي تعبر عن طبيعة سياسية، ولها أهمية تاريخية وعسكرية، يجب بالتالي إزالة هذا الشعار المحدد الموجود على الجزء الداخلي للقميص لاستخدامه في مباريات منافسات ويفا، وفقا للمادة 5 من لوائح معدات ويفا".

وعلى الرغم من انتصار الاتحاد الأوروبي للرغبة الروسية بقرار إزالة العبارة السياسية، إلا أن القرارات لم ترض الجانب الروسي بشكل كامل بسبب استمرار وجود خريطة أوكرانيا التي تحتوي على شبه جزيرة القرم.

وعلق الرئيس الفخري للاتحاد الروسي لكرة القدم في تصريحات عبر موقع تشامبيونات الروسي قائلا: "على ويفا شرح قراره علنا بالسماح بالقميص، هذا القرار لا يمكن تفسيره تماما، فهم يشيرون للقواعد ولكنهم لا ويطبقوها".

بينما علقت ماريا زاخاروفا المتحدثة الرسمية للكريملين عبر حسابها على تليجرام: "الرياضة ليست ساحة حرب، بل هي ميدان للمنافسة، كونوا أبطالا رياضيين، وستحظوا بالمجد، افعلها بتلك الطريقة وليس بالشعارات القومية".

وتعد المنطقة والتي تقع في جنوب أوكرانيا بجانب مدينة كراسنودار الروسية، محل نزاع بين الدولتين منذ قرون.

ومنذ تفكك الاتحاد السوفيتي في 1991، تم الاعتراف بشبه جزيرة القرم كجزء من أوكرانيا، ولكن روسيا ضمتها إلى أراضيها في 2014 وتطالب بالسيطرة على المنطقة.

على الرغم من إعلان روسيا ضم شبه جزيرة القرم لأراضيها، إلا أن الأمم المتحدة مازالت تعترف بها كأرض أوكرانية وطالبت روسيا في أكثر عدة مناسبات بخروج قواتها بشكل كامل من شبه الجزيرة.

وأوقعت القرعة منتخب أوكرانيا في المجموعة الثالثة بجانب كل من هولندا، ومقدونيا الشمالية، والنمسا.

بينما أوقعت القرعة المنتخب الروسي في المجموعة الثانية بجانب كل من بلجيكا، وفنلندا، والدنمارك.

video:1

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق