تقرير: كورونا ينعش مبيعات سماعات الأذن في الربع الأول من 2020

البوابة العربية للأخبار التقنية 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف

شهدت الأشهر الثلاثة الأولى من عام 2020 نموًا كبيرًا في سوق الأجهزة القابلة للارتداء، وذلك وفقًا لأحدث تقرير من شركة أبحاث السوق (آي دي سي) IDC.

وأصبح المحللون يشملون في هذه الفئة من الأجهزة الاستهلاكية – إلى جانب الساعات الذكية وأجهزة تتبع اللياقة البدنية – السماعات القابلة للارتداء، ومن ذلك سماعات الأذن اللاسلكية، على غرار سماعة (أير بودز) AirPods من آبل، وقد شهدت هذه الفئة ارتفاعًا في الطلب خلال وباء الفيروس التاجي المستجد (كوفيد-19) COVID-19.

وأصبحت (أجهزة الاستماع القابلة للارتداء) Hearables، التي تشمل السماعات التي توضع على الرأس، أو داخل الأذن، فئة متزايدة الشعبية في مجال التقنية، فمع إجبار (كوفيد-19) الناس على العمل أو الدراسة من المنزل، ارتفع الطلب عليها، وهذا ما عكسته أرقام تقرير (آي دي سي).

تقرير: كورونا ينعش مبيعات سماعات الأذن في الربع الأول من 2020

وبحسب التقرير، فقد شهدت آبل زيادة بنسبة 59.9٪ على أساس سنوي من 13.3 مليون وحدة من الأجهزة القابلة للارتداء التي شُحنت في الربع ذاته من عام 2019، إلى 21.2 مليون وحدة في الربع الأول من هذا العام.

وحصلت شركة شاومي على ثاني أكبر حصة في السوق العالمية، إذ شحنت 10.1 ملايين وحدة في الربع الأول من 2020، بزيادة 56.4٪ عن العام الماضي. واحتلت سامسونج المرتبة الثالثة، وشكّلت أجهزة الاستماع القابلة للارتداء 74٪ من شحناتها خلال الربع. وحقق الجيل الأخير من سماعة (جالاكسي بدز بلس) +Galaxy Buds نجاحًا كبيرًا، وشهدت سامسونج أعلى نسبة نمو سنوي بنحو 71.7٪ بعد شحن ما مجموعه 8.6 ملايين وحدة.

تقرير: كورونا ينعش مبيعات سماعات الأذن في الربع الأول من 2020

وفي الوقت نفسه، شهدت شركة (فيت بيت) Fitbit أكبر انخفاض بسبب تركز إنتاجها في الصين، حيث تضررت سلسلة التوريد بالإغلاق. وانخفضت حصة (فيت بيت) بنسبة 26.1% على أساس سنوي، بعد شحن 22 مليون جهاز قابل للارتداء على مستوى العالم مقارنة بنحو 29 مليون جهاز قابل للارتداء في الربع ذاته من العام الماضي.

وحتى مع انخفاض مبيعات ساعة (آبل ووتش) قليلًا في الربع الأول، إلا أن نمو أجهزة آبل القابلة للارتداء، التي تشمل سماعات AirPods و Beats، عوّضت انخفاض مبيعات الساعة. وشهدت شركة هواوي أعلى نمو، إذ زادت نسبة مبيعاتها من الساعات بنحو 118.5٪ مقارنة بالعام السابق.

0 تعليق