بسبب صدام حسين.. محمد رمضان يثير غضب الكويتيين.. وحليمة بولند تعلّق: «نمبر وان مش عارف حاجة»

الموجز 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف

الموجز  

أثار الفنان محمد رمضان حالة من الجدل والاستياء في الكويت، بعد ظهوره بصحبة الطفلة فريدة حسام التي جسدت دور ابنته ”مريم“ في مسلسل ”البرنس“، وذلك في الحملة الدعائية التي قدمتها شركة الاتصالات الكويتية ”زين“، بمناسبة عيد الفطر المبارك.

يأتي هذا بعد أيام من ظهور رمضان في مقطع فيديو  وهو يمدح الرئيس العراقي الراحل صدام حسين.

وقال رمضان في الفيديو: "تحياتي للشعب العراقي الغالي، الرجالة.. حبايبي وناسي.. بلد الأساطير، بلد صدام الغالي". 

وفتح الكويتيون النار على رمضان واصفين ظهور رمضان في الإعلان الجديد بعد تصريحاته بـ "الإهانة".

كما صب النشطاء بالكويت غضبهم على الشركة التي جعلته بطلاً لإعلانها، رغم خروجه مدافعاً عن نفسه معرباً تقديره واعتزازه بالكويت وأهلها.

حليمة بولند تدافع عن رمضان

من جانبها، دافعت الفنانة والإعلامية الكويتية حليمة بولند عن "نمبر وان"، حيث قالت إنها تواصلت معه وأنه أوضح حقيقة موقفه من صدام حسين.

ونشرت "حليمة" مقطع فيديو قالت إنها لمحادثة دارت بينها وبين ومحمد رمضان، وأنه ذكر أن الفيديو المتداول "قديم جدًا"، موضحًا أنه كان يقصد بحديثه "صدام شخصية ثرية دراميًا، وممكن أجسدها، ده مش معناه إني متفق مع سياسته، هل لو جسدت شخصية هتلر، فهل معناه أني نازي؟"

وعلّقت حليمة قائلة إن محمد رمضان "مش عارف إنه (صدام حسين) مجرم، هو فعلا مش عارف إيه إلي عمله في الكويت والكويتيين.. وعلى فكرة فيه ناس كتير في مصر مش عارفين اللي صار".

وأضافت حليمة: "محمد رمضان مستحيل يسيىء للكويت ولا الكويتيين... وهيفضل نمبر وان مش في مصر بس لكن في قبل في الخليج".

من ناحية أخرى، أثار الإعلان جدلاً واسعاً بسبب احتواءه على مطالبات بفتح الأبواب أمام المقاهي والنوادي والسينمات بدون ارتداء الكمامات.

وتأتي تلك المطالبات في الوقت الذي قررت فيه غالبية الدول العربية والعالم بمنع التجمعات وحظر التجوال بشكل جزئي أو كلي للحد من تفشي فيروس كورونا المستجد.

ووجه النشطاء انتقادات حادة للشركة الداعية، ورمى بعض المتابعين إلى اتهامها بتسييس الدعاية لخدمة مصالحها.

أخبار ذات صلة

0 تعليق