مجلس الإسكان السعودي الإماراتي يناقش المبادرات والخدمات الإسكانية

مباشر (اقتصاد) 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف

مباشر: عقد مجلس الإسكان السعودي الإماراتي اليوم الثلاثاء اجتماعه الثالث افتراضياً عبر تقنية الاتصال المرئي، برئاسة مدير برنامج الشيخ زايد للإسكان رئيس الجانب الإماراتي جميلة الفندي، ونائب وزير الإسكان السعودي رئيس الجانب السعودي في مجلس الإسكان السعودي الاماراتي عبدالله البدير.

ووفقاً لبيان صحفي، جاء الاجتماع لمتابعة سير العمل على تنفيذ المشاريع الاستراتيجية المرتبطة بقطاع إسكان المواطنين، وبحث مستجدات القطاع، بما يحقق تطلعات القيادة ويخدم المصالح المشتركة للبلدين الشقيقين.

وأكدت الفندي:"العمل المشترك يساعدنا في تطوير أدوات وطرق مبتكرة لاستشراف المستقبل وتطوير أدائنا؛ لمواكبة توجهات حكومتي الإمارات والسعودية، فالتطور الشامل الذي شهدته البلدين الشقيقين على مدى السنوات الماضية زاد المهام والمسؤوليات.".

وقال البدير: "نحن ماضون في العمل يداً بيد مع أشقائنا في الإمارات نحو مرحلة جديدة من التنمية والازدهار والرفاه، للبلدين والشعبين الشقيقين".

وتطرق الاجتماع لمجموعة من المبادرات الطموحة المرتبطة بمستهدفات العمل الداعمة لتوجهات حكومتي الإمارات والسعودية، وتشمل على سبيل المثال نظام أحياء زايد السكنية، وبرنامج شراكات، فضلا عن مشروع المسكن المبتكر والمستدام "زايد 2071".

وناقش الطرفين أبرز مستجدات المبادرات المشتركة، والمشاريع والمبادرات المستقبلية، وتبادلوا  وجهات النظر حول المنهجية والآليات المتبعة في البلدين للسنوات المقبلة.

ترشيحات:

انطلاق القمة الخليجية الـ41 في مدينة العُلا السعودية

أخبار ذات صلة

0 تعليق