تقرير.. أداء بورصتي أبوظبي والسعودية الأفضل خليجياً منذ مطلع 2021

مباشر (اقتصاد) 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف

>>أبريل يمنح الأسواق الخليجية مكاسباً وسط حالة من التفاؤل

مباشر: سجلت كافة أسواق الأسهم الخليجية مكاسب في أبريل/نيسان 2021، تماشياً مع حالة التفاؤل التي سادت البورصات العالمية.

وجاءت بورصة الكويت في صدارة الأسواق الخليجية بتسجيل مؤشر السوق العام نمواً بنسبة 5.8 في المائة، تبعتها كلا من السعودية وقطر بمكاسب شهرية بنسبة 5.0 في المائة و4.9 في المائة، على التوالي، وفقا لتقرير كامكو الذي اطلع "مباشر" عليه.

ونتيجة لذلك، ارتفع مؤشر مورجان ستانلي الخليجي بنسبة 4.5 في المائة خلال الشهر، وأغلق عند أعلى مستوياته المسجلة في 6.5 سنوات، الأمر الذي ساهم في تعزيز نسبة المكاسب المسجلة منذ بداية العام 2021 حتى تاريخه إلى 17.8 في المائة.

وتمكنت بورصتي أبوظبي والسعودية من الحفاظ على أفضل أداء على مستوى المنطقة بتسجيلهما مكاسب قاربت نسبة 20 في المائة منذ بداية العام، وتبعتهما الكويت، والتي تمكنت أيضاً من تسجيل مكاسب ثنائية الرقم بنسبة 10.2 في المائة.

أما على صعيد الأداء القطاعي، فقد شهد أيضاً ارتفاعاً واسع النطاق خلال الشهر، إذ اقتصر التراجع على مؤشري قطاع التأمين وقطاع السلع طويلة الأجل بتسجيلهما خسائر شهرية بنسبة 2.1 في المائة و3.0 في المائة، على التوالي. 

في المقابل، جاء مؤشر قطاع الرعاية الصحية في صدارة المؤشرات القطاعية الرابحة في أبريل/نيسان 2021 بمكاسب بلغت 14.2 في المائة، تبعه كلا من مؤشري قطاع النقل وقطاع السلع الرأسمالية بمكاسب شهرية بلغت نسبتها 12.3 في المائة و9.8 في المائة، على التوالي. 

كما شهدت القطاعات ذات القيمة السوقية المرتفعة مثل المواد الأساسية والبنوك نمواً بنسبة 8.0 في المائة و4.4 في المائة، على التوالي.

 وجاء مؤشر قطاع المواد الأساسية الخليجي في الصدارة من حيث الأداء منذ بداية العام 2021 حتى تاريخه بمكاسب بلغت نسبتها 25.1 في المائة، تبعه كلا من مؤشري قطاع الرعاية الصحية وقطاع السلع الرأسمالية بمكاسب بلغت نسبتها 24.7 في المائة و24.0 في المائة، على التوالي. 

كما سجل مؤشر قطاع البنوك مكاسب جيدة تجاوزت 20 في المائة منذ بداية العام.

ترشيحات:

الإمارات الثانية عالمياً بمجال تحصيل ضرائب الشركات

"مبادلة" تختار بنوكاً تمهيدا لطرح "الياه سات" في سوق أبوظبي

 

أخبار ذات صلة

0 تعليق