سميث عن لقطة تريزيجيه: بدت ركلة جزاء بالنسبة لي.. لم نكن سيئين

فى الجول 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف

يرى دين سميث المدير الفني لـ أستون فيلا، أن فريقه استحق ركلة جزاء في مواجهة برايتون.

المصري محمود تريزيجيه تحصل على ركلة جزاء في الثواني القاتلة أمام برايتون، لكن تقنية الفيديو ألغت القرار، .

وصرّح سميث بعد المباراة: "لا أعتقد أن أي شخص يعرف صحة القرار، لقد بدت ركلة جزاء من حيث كنت أقف، أنا مشفق على الحكام".

وأضاف في تصريحات نقلتها هيئة الإذاعة البريطانية: "لو كان حكام تقنية الفيديو يعتقدون أنها ليست ركلة جزاء، فعليهم فقط أن يخبروا حكم الساحة أنها ليست ركلة جزاء".

وتابع: "لم يتم احتسابها على أي حال، وبالتالي علينا تقبُل ذلك".

وواصل: "لا أعتقد أننا كنا سيئين، أهدرنا الفرص وارتكبنا أخطاء كبيرة أدت إلى هدفيهما".

وشدد: "علينا أن ندافع بشكل أفضل، برايتون كان خطيرا في الهجمات المرتدة لكني لم أكن قلقا للغاية".

وأتم: "أعتقد أننا كنا مسيطرين على المباراة ولو استغللنا الفرص لخرجنا فائزين".

محمود حسن "تريزيجيه" شارك أساسيا وأكمل المباراة حتى نهايتها وكاد أن يسجل في أكثر من مناسبة.

بينما أحمد المحمدي جلس على مقاعد الاحتياطي ولم يشارك.

داني ويلبيك افتتح التسجيل أولا لـ برايتون بعد تمريرة من أدم لالانا جعلته ينفرد بالمرمى من بعد منتصف الملعب بقليل قبل أن يضع "لوب" متقن في الشباك في الدقيقة 12.

وأدرك إزري كونسا مدافع أستون فيلا التعادل لفريقه مع انطلاق الشوط الثاني بضربة رأس.

وفي الدقيقة 56 أطلق سولومون مارش تسديدة متقنة من عند حدود منطقة الجزاء ليكتب الهدف الثاني لبرايتون.

وخرج طارق لامبتي مطرودا بعد حصوله على بطاقتين في آخر 3 دقائق من عمر المباراة.

وطالب تريزيجيه الحصول على ركلة جزاء في الثانية الأخيرة من اللقاء، ولكن بعد العودة لتقنية الفيديو تم إلغاء الركلة.

انتصار برايتون على أستون فيلا هو الأول الذي يحدث لأول مرة للفريق في تاريخ مشاركاته في الدوري الإنجليزي الممتاز.

وبشكل عام، انتصر برايتون مرة وحيدة فقط على أستون فيلا خلال 14 مباراة، وتلك المرة كانت في الدرجة الأولى خلال موسم 80-81.

ووصل برايتون للنقطة التاسعة بعد انتصاره الثاني في الدوري، ليصل للمركز الـ 16.

وتجمد رصيد أستون فيلا عند النقطة 15 في المركز السادس.

اقرأ ايضا:

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق