زوجة شوماخر عن "حادث الغيبوبة": كنت أعتقد أن الملائكة تحرسه

فى الجول 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف

تحدثت زوجة قائد "فورمولا 1" الأسطوري مايكل شوماخر عن حالته الحالية، وذلك خلال رحلة تعافيه المستمرة بعد إصابة خطيرة للغاية في المخ، حيث قالت أنه بات مختلفا، ولكنه استعاد وعيه وبات ذهنه حاضرا بصورة طبيعية.

وكان شوماخر قد أصيب في حادث وقع خلال قيامه بالتزلج على الجليد في ديسمبر 2013، مما تسبب بدخوله في غيبوبة، حيث تم نقله إلى المنزل في سبتمبر 2014، وبدأ في استعادة وعيه بعد 5 سنوات من الحادث.

وقالت زوجته كورينا في وثائقي جديد لـ"نتفليكس": "إنه لا يزال يظهر لي مدى قوته في كل يوم. نحن نحاول مواصلة طريقنا كعائلة".

وحاولت عائلة شوماخر إبقاء وضعه الصحي طي الكتمان، اعتقادا منهم أنها ستكون رغبته.

وأوضحت كورينا "الخاص يظل خاصا. هكذا كان يقول دائما. من المهم لي أنه لا يزال قادرا على الاستمتاع بحياته الخاصة قدر الإمكان. مايكل دائما ما كان يحمينا، والآن نحن نحميه".

وتابعت "نحن نعيش معا في المنزل حيث يتلقى العلاج، ونفعل كل شيء لنجعل مايكل في حالة أفضل ولضمان راحته، وليستمر في الشعور برابطة العائلة. أيا كان ما سيحدث سأفعل كل ما بوسعي. نحن جميعا سنفعل ذلك، ولا زالت حياتنا مستمرة".

وتحدثت الزوجة عن ندرة تعرض شوماخر للإصابات طوال مسيرته رغم خوضه لأكثر من 300 سباق، حيث قالت: "دائما ما كان يخرج من هذه السباقات بسلام، وهو ما جعلني أثق بوجود بعض الملائكة يحرسونه".

وأضافت "لا أعرف إذا كان هذا نوعا من الحماية اختلقته أو لأني كنت ساذجة، ولكن ببساطة لم يطرأ بذهني أن مايكل قد يحدث له شيء".

واختتمت "لم ألقِ اللوم على الإله بشأن حدوث ذلك. الحادث كان حظا سيئا، والحظ السيئ يمكن أن يصيب أي شخص".

يذكر أن مايكل شوماخر هو بطل العالم 7 مرات في "فورمولا 1"، ويسير ابنه مايك على خطاه هذا العام حيث بدأ مسيرته الاحترافية في المجال ذاته.

أخبار ذات صلة

0 تعليق