مونديال الأندية - مهاجم بالميراس يسترجع ذكريات هدفه في الأهلي بنسخة 2006

فى الجول 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف

سيكون لويز أدريانو مهاجم بالميراس البرازيلي على موعد مع مواجهة الأهلي في مباراة المركز الثالث بكأس العالم للأندية 2020.

مواجهة ليست الأولى، بعدما سبق له أن التقى الأهلي بل وسجل بقميص إنترناسيونال في نصف نهائي كأس العالم للأندية 2006.

بعد 15 عاما من المواجهة الأولى، تحدث المهاجم البالغ 33 عاما لقناة النادي قائلا: "كنت تلك المباراة الأولى لي في مسابقة دولية، كنت سعيدا للغاية، لأنني كنت ضمن الأصغر في المجموعة رفقة ألكسندر باتو منذ أن انضممنا من فريق الشباب".

وتابع "بالنسبة لي كانت لحظة خاصة أن أسجل وأقود إنترناسيونال لنهائي كأس العالم للأندية، وهو ما كان حلمنا".

وأكمل "والدي اشترى جميع الجرائد في بورتو أليجري وأرسل لي الصور، كانت لحظة خاصة بمساعدة الفريق في نصف النهائي، وهي الأكثر أهمية".

الأهلي خسر من إنترناسيونال بنتيجة 2-1 وفاز بالميدالية البرونزية بالفوز على كلوب أمريكا المكسيكي بنتيجة 2-1 كأفضل إنجاز في تاريخ النادي.

وتابع "كنت لاعبا صغيرا ولم أتوقع المشاركة، لكنني شاركت كبديل وتحليت بالهدوء، وكنت أعرف الجودة التي أمتلكها وقدمت مباراة جيدة واختتمتها بتسجيل هدف".

المهاجم البالغ 33 عاما قاد بالميراس للتتويج بلقب كوبا ليبرتادوريس للمرة الثانية في تاريخه.

وخاض أدريانو تجربة احترافية مثيرة في القارة العجوز بقميص شاختار دونتسك الأوكراني وميلان الإيطالي وسبارتاك موسكو الروسي.

وعاد لويز إلى البرازيلي من جديد بدءا من 2019 وحقق مع الفريق لقبي كامبياناتو باوليستا (بطولة الولاية) وكوبا ليبرتادوريس.

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق