شريف: لست راضيا عن أدائي ومواجهة بالميراس أصعب من بايرن.. والشناوي قائد رائع

فى الجول 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف

يرى محمد شريف مهاجم الأهلي أنه كان بمقدوره تقديم أداء أفضل خلال كأس العالم للأندية مشيرا إلى صعوبة مواجهة بالميراس في مباراة تحديد صاحب المركز الثالث.

وفاز الأهلي على بالميراس بركلات الترجيح بنتيجة 3-2 ليحقق الميدالية البرونزية في مونديال قطر للأندية 2020.

وقال شريف لقناة "أون تايم سبورتس" عن عدم تسديده لأي ركلة ترجيح: "لم أُسدد لأن ترتيبي كان بعد الركلة الخامسة، ولو تخطينا هذا العدد كُنت لأصوب".

وعن تعليمات بيتسو موسيماني له قبل نزوله لأرض الملعب، قال: "طلب مني مساندة محمد هاني في الجانب الأيمن على المستوى الدفاعي وأن أستغل سرعتي في اللعب على الهجوم المرتد".

وحول أداء الأهلي في البطولة، قال: "الأداء لم يكن مهما بقدر تحقيق المركز الثالث لكي نتذكره بعد ذلك".

وتطرق للحديث عن مباراة بالميراس، وقال: "تعرضنا للضغط في الدقائق الأخيرة من المباراة وشعرنا بالقلق خوفا من استقبال هدفا لكننا تماسكنا حتى الدقيقة الأخيرة".

وأضاف "مباراة بالميراس كانت أصعب وأهم من مباراة بايرن ميونيخ"..

واستمر "فرق أوروبا بأكملها تخشى بايرن ميونيخ، ومواجهتهم كانت صعبة لكننا لم نحزن لأن كل لاعب قدم كل ما يمتلكه".

وأكد "بعد لقاء بايرن قررنا أن نحقق الميدالية البرونزية".

وعن أدائه في البطولة، قال: "لا أرغب في تقييم نفسي لكن لست راضيا عما قدمته وكنت أستطيع تقديم الأفضل".

وأردف "ربما يعود السبب لأن الوقت الذي حصلت عليه لم يكن كافيا لكي أقدم كل إمكانياتي".

وعن المشاركة في البطولة وتحقيق الميدالية البرونزية، قال: "شعوري لا يوصف، هذا إنجاز سيكتب في التاريخ وسأحكيه لأولادي ولأحفادي".

وتابع "من يشارك لدقيقة مثل من يشارك لمباراة كاملة، التواجد في هذه البطولة يعد شرفا كبيرا ويكتب في التاريخ، ولن يذكر عدد الدقائق التي شاركت فيها".

وأكمل "كنا نرغب في تحقيق إنجازا لم يحدث من قبل".

وأوضح شريف دور محمد الشناوي قائد الفريق، وقال: "يعطي لنا الدافع ويتحدث دائما مع كل لاعب بالفريق".

وواصل "كان يقول لنا أننا يجب أن نحافظ على تاريخ النادي ونحقق إنجازا هاما للفريق".

وأتم تصريحاته قائلا: "ياسر إبراهيم كان نجم المباراة لأنه قدم أداءً جيدًا رغم أنه لم يشارك منذ فترة".

وشارك شريف ضد الدحيل وبايرن ميونيخ وبالميراس كبديل.

وحقق الأهلي برونزية كأس العالم للأندية للمرة الثانية بعدما فاز بها عام 2006 على حساب كلوب أمريكا المكسيكي.

أخبار ذات صلة

0 تعليق